تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني )
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني )

خاص بطلاب قسم تقنيات التعليم والتربية البدنية والفنية- الكلية الجامعية في مكة المكرمة جامعة ام القري المملكة العربية السعودية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 وسائل الاتصال التقليدية ما زالت تتفوق على اتصالات الإنترنت بين الدول العربية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حامد الكرساوي
طالب جيد
طالب جيد



المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

وسائل الاتصال التقليدية ما زالت تتفوق على اتصالات الإنترنت بين الدول العربية Empty
مُساهمةموضوع: وسائل الاتصال التقليدية ما زالت تتفوق على اتصالات الإنترنت بين الدول العربية   وسائل الاتصال التقليدية ما زالت تتفوق على اتصالات الإنترنت بين الدول العربية Emptyالأربعاء يناير 07, 2009 4:28 pm

في ظل التطور الهائل للاتصالات الصوتية عبر الانترنت التي لم تعد تقتصر على مجرد نقل الصوت ولكن أصبح يمكنها اداء العديد من الخدمات مثل إمكانية التمتع بالصورة عبر
الاتصال، وكذا إجراء الاجتماعات عبر خط الهاتف بين اكثر من شخص، إضافة إلى القدرة على معرفة آخر الأخبار وأسعار الأسهم والسندات والعديد من الخدمات التي يحلم بها كل مستخدم للهاتف العادي، وعلى الرغم من انتشار وسائل التقنية المختلفة إلا أن الاتصالات الهاتفية بين الدول العربية عبر الإنترنت مازالت تواجه حالة من التراجع الشديد، في حين تواصل هذه الخدمة تطورها على المستوى العالمي بل وبين الدول العربية والأجنبية، حيث يمكنك الاتصال بمنتهى السهولة بأميركا وبأسعار زهيدة، في الوقت الذي يصعب عليك الاتصال بأي من الدول العربية عن طريق الإنترنت، حيث لم تعد هناك وسيلة إلا الاتصالات التقليدية التي تتكلف مبالغ باهظة وتعوق حركة الاتصال بين تلك الدول في الوقت الذي يبحث خبراء تقنية المعلومات كيفية تطوير خدمة الاتصال الدولي عبر الإنترنت لينتهي تماما عصر الاتصالات التقليدية. وتؤكد المهندسة عزة تركي نائبة رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات على أن الاتصالات الدولية بين الدول العربية عبر الإنترنت مازالت ضعيفة إلى حد كبير، إلا أن الاتحاد الدولي للاتصالات يدرس حاليا نتائج فتح تلك الاتصالات عبر الإنترنت، موضحة أن هناك اهتماما عربيا واسعا بقطاع الاتصالات حيث يتم رصد استثمارات ضخمة لتحديثه وتطويره تتجاوز 15 مليار دولار حتى نهاية العام المقبل، مع السعي إلى إمكانية استيعاب خدمات التقنية الجديدة وفي مقدمتها الاتصال عبر الإنترنت وتفعيلها في وقت قصير، وحذرت من ان الاتصالات الدولية سلعة يتم تهريبها من قبل الشركات العاملة في هذا المجال، حيث بلغت خسائر الشركة المصرية للاتصالات نحو 20 مليون دولار سنويا، مشيرة إلى أن الخدمات الصوتية عبر الإنترنت ستكون مرهونة باحتياجات السوق الفعلية التي سيتم تحديدها خلال السنوات المقبلة إلا أن سرعة تطبيق هذا النظام سيساعد كثيرا على تلافي هذه الخسائر. ويرى زكريا عيسى رئيس جمعية الكومبيوترات المصرية أن غالبية جمهور الانترنت العربي يعتمد على تقنية الاتصال التقليدية، أي بواسطة الهاتف العادي والمودم حيث لا تتعدي سرعة هذه الطريقة 65 كيلوبايت في الثانية الواحدة في معظم الأحيان، موضحا أن اتصالات الانترنت تحتاج إلى الاستعانة بالخدمات المتطورة في هذا المجال مثل تقنية DSL و ISDN وغيرهما، والتي تسمح بانتقال المعلومات في سرعة فائقة عبر الشبكة العالمية، إضافة إلى ضرورة اتجاه الشركات العربية إلى تقنية المؤتمرات عبر الفيديو Video Conference وتعتمد على الشبكات الداخلية الموجودة لدى الشركات وتؤدي هذه التقنية إلى خفض تكاليف السفر بشكل هائل، وأشار عيسى إلى أن نقل الخبرة من الدول الأجنبية ضروري في هذا المجال حيث تلجأ هذه الدول إلى شبكات خاصة تديرها مؤسسات كبيرة أو مزودو خدمة الاتصال عبر الإنترنت ITSP، ويطلق تعبير الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت أو IP telephony على مجموعة من التقنيات التي تستخدم الإنترنت لبعث كل ما يرسل عبر المحاولات الهاتفية واستقباله، وتواجه هذه التقنيات تحدي نقل رسائل الفاكس أو مواد الفيديو عبر تدفّق مستمر للحصول على ثقة المستخدم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وسائل الاتصال التقليدية ما زالت تتفوق على اتصالات الإنترنت بين الدول العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» العلم في وسائل الاتصال
» وسائل الاتصال الالكترونيه
» وسائل الاتصال عبر الزمن
» وسائل الاتصال السمعية
» وسائل الاتصال في الاسلام

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني ) :: تقنيات التعليم :: مقررات مادة تقنيات التعليم 100 وسل :: بحوث و تطبيقات ومناقشات مقرر تقنيات التعليم-
انتقل الى: