تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني )
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني )

خاص بطلاب قسم تقنيات التعليم والتربية البدنية والفنية- الكلية الجامعية في مكة المكرمة جامعة ام القري المملكة العربية السعودية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 التقنية في العصر الحديث وتوظيفها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاهر الزهراني
طالب
طالب


المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

التقنية في العصر الحديث وتوظيفها Empty
مُساهمةموضوع: التقنية في العصر الحديث وتوظيفها   التقنية في العصر الحديث وتوظيفها Emptyالسبت يناير 24, 2009 10:01 pm

مقدمة


يقف الإنسان في العصر الحديث أمام تحديات عديدة،ويواجه متغيرات متسارعة ، ومعلومات متضخمة تجبره على مواكبتها ؛ لذا فإن متطلبات العصر الحالي تحتم الاستفادة من مستجدات العلم والمعرفة، ومواكبة التقدم العلمي وقيام التنمية المستدامة والاقتصاد المبني على المعرفة، فالتنمية المستدامة تعتمد على مستجدات العلم في كل مجال .

إن من أبرز مستحدثات القرن العشرين التقنية التي اقتحمت استخداماتها مختلف مجالات الحياة،ومن ذلك مجال التربية والتعليم ؛ حيث أصبح استخدام الوسائط الإلكترونية (حاسب وشبكاته ، ووسائطه المتعددة من صوت وصورة ، ورسومات ، وآليات بحث ، ومكتبات إلكترونية،...إلخ ) من أدوات التعلم ذات الأهمية في الاتصال بين المعلّم والمتعلّم ، وبين المتعلّم والمؤسسة التعليمية ـ سواءً كان عن بعد أو في الصفّ الدراسي ـ ، كما إن دمج التقنية في التعليم والارتقاء بها كونها وسيلة تعليمية ، وجعلها جزءاً من العملية التعليمية يساعد على تنمية التفكير لدى المتعلم ، ويزيد فرص التعلّم ، ويسهم في إكساب المتعلمين المهارات والمعرفة خلال تفاعلات مدروسة مع المواد التعليمية ، كما أنه يمكنــه من التفاعل بصورة أكثر ايجابية في عصر ثورة المعلومـات والاتصالات.

أهمية استخدام التقنية في التعليم :

تضطلع التربية بدور كبير في مجال التنمية الشاملة وذلك باستثمار التقنية في المجال التربوي استجابة لمتطلبات عصر المعلومات من خلال استغلال ما أنتجته ثورة التقدم التكنولوجي في مجال التربية والتعليم؛ذلك القطاع الذي يعدّ من أكثر القطاعات التي تحتاج إلى تعزيز دور التقنية في مؤسساته، فهو الوحيد المعني بإعداد الأجيال المؤهلة لقيادة الأمة،ودفع عجلة التطوير فيها.

وتتلخص أهمية استخدام التقنية في التعليم فيما يلي :

1. توفير وسائل مرنة لتمثيل ما يتعلمه الطلاب .

2. دعم بناء المعرفة عند المتعلمين .

3. دعم التعلّم عن طريق العمل .

4. استكشاف المعرفة .

5. توفير تعلم أعمق وأكبر أثراً ويبقى زمناً أطول.

6. إثارة اهتمامات الطلاب وهواياتهم ، وتجديد نشاطهم ،ومشاركتهم ، وإشباع حاجاتهم للعلم.

7. رفع إنتاجية المؤسسات التعليمية وتحسين مستوى الخريجين.

8. توفير جو نفسي وتربوي في الصفوف الدراسية وداخل المعامل ومراكز مصادر التعلم.

9. تقليل الزمن المستغرق في نقل المعلومات والمهارات والخبرات للطلاب.

10. إتاحة الفرصة لمتابعة نقاط الضعف والقوة عند الطلاب ، وتقديم تغذية فورية .

11. المساعدة على تخطي حدود الزمان والمكان و الإمكانيات المادية.

12. دعم الحوار والتعاون بين المتعلمين ..

13. تقوي العلاقة بين المتعلم والمعلم وبين المتعلمين أنفسهم إذا أحسن استخدامها بفاعلية وكفاءة .

14. تحسين نوعية التعليم ورفع فاعليته .

15. مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب.
منتج{ قرص الكتب الدراسية الإلكترونية}


انطلاقاً من أهمية التقنية في التنمية البشرية، وإيماناً من وزارة التربية والتعليم بأهمية استخدام التقنية في المجتمع السعودي، واعتباره ركيزة أساسية للرقي به، وفي ذلك تنمية للمحور التعليمي منه، تم إنتاج قرص الكتب الدراسية مضافاً إليها بعض المواد الإثرائية المساندة للمنهج الدراسي، ومحرك بحث للمحتوى يصل بالمتعلّم إلى المادة المراد الوصول إليها مباشرة.ويأتي ذلك في إطار سعي وزارة التربية والتعليم إلى دمج التقنية بالتعليم وإعطاء المتعلم فرصة التدرب على استخدامات التقنية والتعامل معها .

لقد جمعت وزارة التربية والتعليم بين الماضي والحاضر من خلال توزيع المناهج التعليمية على أقراص مدمجة، وحرصاً منها على نشر ثقافة التقنية، وعلى تربية أبناء المستقبل على المفاهيم والقيم والتقنيات الحديثة ، فإن إنتاج المناهج الدراسية الرقمية واحدة من القنوات التي ينبغي أن تركز على هذا المجال.

تعريف بالمنتج :

عبارة عن قرص مدمج تعليمي (CD) يحتوي على جميع الكتب الدراسية بصيغة رقمية بملفات (PDF) تمكن الطالب والمعلّم من تصفح الكتب الدراسية و البحث فيها والنسخ واللصق في التطبيقات المختلفة، بالإضافة إلى بعض البرمجيات الإثرائية الداعمة للمنهج كالبرمجيات التعليمية ، والبرامج الخدمية التي يحتاجها مستخدم القرص لتشغيل محتوياته بكفاءة ،وقد روعي في التصميم والإخراج الفني للقرص ملاءمته لخصائص النمو لدى الطلاب ليكون في قالب مشوق وجذاب.

الهدف من المنتج :

1. نشر ثقافة التعامل مع الحاسب الآلي والمحتوى الرقمي والبرمجيات التعليمية والثقافة التقنية في الميدان التربوي بما يساعد في إيجاد مجتمع إلكتروني قادر على مواكبة مستجدات العصر .

2 تمكين الطالب والطالبة من حمل نسخة رقمية من الكتب والمقررات التي يدرسها وبعض البرمجيات التعليمية على قرص مدمج لتكون جنبا إلى جنب مع الكتاب الورقي ليستخدمها على جهاز الحاسب في معمل المدرسة وتوفير جانب التواصل مع التقنية الرقمية، سواء في المدرسة أو في المنزل.

الأهداف التفصيلية للمنتج :

· نشر الوعي المعلوماتي في الميدان التربوي .

· تهيئة الطالبات والمعلمات لمراحل مقبلة في مجال دمج التقنية بالتعليم .

· تمكين الطالبة من حمل نسخة رقمية من الكتب والمقررات التي يدرسها، وبعض البرمجيات التعليمية على قرص مدمج لتكون جنباً إلى جنب مع الكتاب الورقي لاستخدامها على جهاز الحاسب في معمل المدرسة وتوفير جانب التواصل مع التقنية الرقمية، سواء في المدرسة أو في المنزل.

· إكساب الطالبة المهارات التقنية الأساسية، بحيث تكون قادرة على الاستفادة من التقنية في جميع شؤون حياتها العملية منها والعلمية.

· إتاحة الفرصة للحصول على المعلومة والوصول إليها في أسرع وقت ،وخاصة خارج أوقات العمل الرسمية من خلال التصفح للقرص الإلكتروني.

· الارتقاء بدور الطالبة في العملية التعليمية , والانفتاح على آفاق واسعة من المستجدات التي تعتمد هذا النوع من التعليم .

· تكوين اتجاهات إيجابية نحو التعلم ، ويقدمها بطريقة تفاعلية مثيرة مشوقة وممتعة وسهلة تقبل عليها الطالبة مهما كانت الفروق الفردية متفاوتة.

· جعل عملية التعلم أكثر سهولة .

· إعداد جيل قادر على التواصل مع الآخرين وعلى التفاعل مع متغيرات العصر من خلال الوسائل التقنية الحديثة.

· بناء ثقافة التقنية لدى المتعلمة، وتغيير النمط التقليدي للتفكير، وإتاحة مساحة واسعة للمتعلمة للابتكار والإبداع، وغير ذلك من الأهداف الحياتية الكبرى.

· توظيف التقنية في التعليم بأفضل السبل الممكنة.

· منح المتعلمة الفرصة للتركيز على الأفكار المهمة والاستفادة من عامل الوقت .

· التقليل من صعوبات الاتصال اللغوي بين الطالبة والمعلمة و يساعد على تنمية التفكير البصري.

· إبعاد الملل الذي يورثه النمط الواحد من التعليم و الارتقاء بالطالبات ومساعدتهن على التعامل مع البرمجيات التعليمية .

· فتح آفاق جديدة أمام الطالبات الموهوبات واكتشاف المزيد منهن وتوجيههن للجهة التي تحتويهن للعمل الابتكاري والإبداعي خاصة في المجال الحاسوبي أو المعرفة التي برزن فيها .





كيفية استخدام المنتج :

· التأكد من وجود البرامج الخدمية التي يحتاجها تشغيل الكتب الإلكترونية ( فلاش بلاير ) و(جافا) و (PDF)

· يعمل القرص تلقائياً بمجرد وضعه في جهاز الكمبيوتر عند تحميل برنامج ( فلاش بلاير ) و( جافا ) ( PDF) وهي موجودة على نفس القرص ،حيث أن القرص لا يعمل دون تحميلها.

· عند اختيار الكتاب أو البرنامج قد يتم التشغيل خلف الشاشة لذا يمكن التأكد من ذلك بالضغط على زر ( Esc ) بعد اختيار الكتاب أو البرنامج .

· يوجد بعض البرمجيات الإثرائية لدعم المنهج والتي تختلف بحسب المرحلة الدراسية ، والبعض منها يتطلب تحميل مشغل فلاش ، وهو موجود على القرص .

· يوجد داخل القرص في قسم حول المنتج تعليمات كاملة لطريقة تشغيل القرص والاستفادة منها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التقنية في العصر الحديث وتوظيفها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني ) :: طريقة التسجيل لابنائنا الطلاب-
انتقل الى: