تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني )
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني )

خاص بطلاب قسم تقنيات التعليم والتربية البدنية والفنية- الكلية الجامعية في مكة المكرمة جامعة ام القري المملكة العربية السعودية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 أسس اختيار الوسيلة التعليمية ومراحل استخدام الوسيلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مشاري الصاعدي
طالب جيد
طالب جيد



المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

أسس اختيار الوسيلة التعليمية ومراحل استخدام الوسيلة Empty
مُساهمةموضوع: أسس اختيار الوسيلة التعليمية ومراحل استخدام الوسيلة   أسس اختيار الوسيلة التعليمية ومراحل استخدام الوسيلة Emptyالسبت نوفمبر 22, 2008 4:47 am

تعريف الوسيلة
المفهوم الحديث لـ :
وسائل الاتصال التعليمية : جميع ما يستخدمه المعلم من أدوات وأجهزة ، ولوحات عرض بهدف تسهيل وتبسيط المعلومات للطلاب ، وسرعة توصيلها ، والإسهام في بقائها في أذهانهم لفترة طويلة .
تقنيات التعليم : 1- عملية منهجية منظمة لتسهيل التعلم الإنساني تقوم على إدارة تفاعل بشري منظم مع مصادر التعلم المتنوعة من المواد التعليمية والأجهزة ، أو الآلات التعليمية ؛ وذلك لتحقيق أهداف محددة
2 - هي الأسلوب والنظام الشامل الذي يساعد على تنظيم وتقييم وتحسين العملية العليمية .
التدريس : هو العملية الشاملة والمنظمة لجميع العوامل المؤثرة والمتأثرة بمواقف التدريس في جو يسوده التفاعل والإيجابية .
أما الوسيلة التعليمية فهي :
1. الأدوات والطرق المختلفة التي تستخدم في المواقف التعليمية ، والتي لا تعتمد كلية على فهم الكلمات والرموز ، والأرقام .
2. مجموعة من الخبرات والمواد والأدوات التي يستخدمها المعلم لنقل المعلومات إلى ذهن الطالب سواء في داخل الصف الدراسي ، أو خارجه بهدف تحسين الموقف التعليمي الذي يعد الطالب النقطة الأساس فيه .
3. كل أداة ، أو مادة يستعملها المعلم لكي يحقق للعملية التعليمية جوا مناسبا يساعد على الوصول إلى العلم والمعرفة الصحيحة للطلاب ، ويستفيدون منها في عملية التعلم ، واكتساب الخبرات .
4. الأدوات والطرق بكل أشكالها ، وأساليبها التي تخدم المعلم والمتعلم في المواقف التعليمية التي تتضمنها جميع موضوعات التعليم .

الموقف التعليمي
يقصد بمصطلح الموقف التعليمي ـ كمركب من عدة عناصر تمثل مجموعة عملية تعليمية يراد منها تحقيق هدف ، أو أهداف ـ إيصال المتعلم إلى العملية التعليمية عقليا ، وسلوكيا ، واجتماعيا .
1- المتعلم : هو العنصر الأهم في العملية التعليمية والذي يراد تكوينه عقليا ونفسيا .
2- المعلم " الصانع والمهندس " : الذي يتولى تنفيذ خطوات العملية ، وتوجيهها بحيث تحدث تغييرا وتكوينا في المتعلم .
3- محتوى التعلم : وهو الأفكار المادية والمعنوية التي قد تكون على شكل معان لأفكار ، أو قيم ، أو مبادئ ، أو اتجاهات ، وهي الصياغات المباشرة لهدف قريب .
4- وسائل التعلم والتعليم . 5- الأقران .
6- زمن التعلم . 7- بيئة الصف .
8- وسائل التقويم .
9- مشوشات ، أو مشتتات الانتباه .

القواعد الأساسية التي تبنى عليها الوسيلة التعليمية
1. التدرج من المجهول إلى المعلوم .
2. التدرج من الصعب إلى السهل .
3. التدرج من المركب إلى البسيط .
4. التدرج من المبهم إلى الواضح .
5. التدرج من العقول إلى المحسوس .
6. التدرج من الكليات إلى الجزئيات .
7. التدرج من النظري إلى العملي .

أهمية الوسيلة
لا تخرج أهمية الوسيلة عن كونها " مجموعة من الخبرات والمواد والأدوات التي يستخدمها المعلم لنقل المعلومات إلى ذهن الطالب سواء داخل الصف ، أو خارجه بهدف تحسين الموقف التعليمي الذي يعد الطالب النقطة الأساس فيه . ويمكن أن نلخص أهمية استخدام الوسيلة فيما يلي :
1.التغلب على اللفظية .
2.ثبات المعلومة وجعلها أشد وأبقى تأثيرا .
3.إشباع حاجة المتعلم ، وإثارة اهتمامه .
4.التأثير في الاتجاهات السلوكية والمفاهيم العلمية والاجتماعية .
5-تسهيل عملية التعليم والتعليم على المعلم والطالب .
وتستخدم بعض الوسائل في محاولة لتعديل سلوك الأفراد واتجاهاتهم ، وإكسابهم أنماط جديدة في السلوك ، وتأكيد الاتجاهات التي تتمشى مع التغيرات في المجتمع من عادات صحية ومرورية وتغذية وتأكيد على القيم الاجتماعية التي يعتز بها المجتمع .

مميزات الوسيلة التعليمية
1. أن تكون سهلة وواضحة .
2. أن تكون مشوقة
3. أن تكون مناسبة لأعمار الطلاب
4. ألا يستغرق عرضها وقتا طويلا .
5. أن تكون مناسبة لأهداف الدرس ومحتواه
6. أن تكون قليلة التكلفة ، رخيصة الثمن .
7. أن تكون مبتكرة وغير عادية .
دورالوسيلة في العملية التربوية
1. تحقق عنصر إيجابية الطالب في العملية التعليمية .
2. تثير اهتمام الطلاب للمادة التعليمية لترسيخ الفهم والإدراك .
3. تكسب الطلاب خبرات حية .
4. تربية حاسة التذوق الفني عند الطلاب .
5. تقلل من آثار ظاهرة الفروق الفردية .
6. تحقق عنصري الجذب والتشويق للمادة التعليمية .
7. تزيد من درجة الوضوح ، والشرح ، وتمل على تثبيت المعلومات في أذهان الطلاب
8. تقضي على الملل والتسرب الذهني للطلاب .
9. تخاطب الوسيلة أكثر من حاسة .
10. تخطي حدود المسافة" الزمن والمكان " .

أهم الفوائد التي يجنيها المتعلم من استخدام الوسائل التعليمية
1. إمكانية استخدامها في كل حين .
2. إمكانية تخطي البعد الزماني باستعادة أحداث ماضية .
3. إمكانية تكرار الأحداث لأي عدد مطلوب من المرات .
4. إمكانية إبراز الشيء المراد توضيحه وتكبيره والتركيز عليه .
5. إمكانية رؤية الحدث نفسه من زوايا مختلفة .
6. إمكانية العرض السريع مما يوفر الوقت .
7. إمكانية التصوير المتقطع على فترات زمنية مختلفة ممكا يمكن من مشاهدة أحداث تم تصويرها في أيام ، أو أسابيع ، أو أشهر ، أو ربما في سنوات عديدة .
8. إمكانية العرض البطيء للأحداث مما يمكن معه متابعة الخطوات التسلسلية للأحداث .
9.إمكانية العرض الثابت للأحداث ما يمكن من التركيز على الأشياء الهامة فيها .
10.إمكانية المقارنة والموازنة بين الأشياء وتقصي نقاط التشابه والاختلاف بينها .
11.إمكانية تكرار استخدام الوسيلة الناحجة عدة مرات .
12.إمكانية الاستفادة لأكبر عدد ممكن من الناس في المرة الواحدة .
13.إمكانية تلافي الخطورة التي قد تلحق بالطلبة بسبب الخبرة المباشرة .
14. إمكانية دتراسة أشياء مدفونة في باطن الأرض مثل الطبقات الجيولوجية .
15.أمكانية دراسة أشياء لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة .
16.إمكانية إزالة الحواجز المكانية .
17. تساهم في تحقيق أهداف تربوية هامة مثل تنمية قدرة الطلبة على لملاحظة والاكتشاف ، وتدريبهم على المهارات المتعلقة بالبحث والتقصي ، وعلى النقد ، وإصدار الأحكام ، والقدرة على التحليل ، والتعليل ، والتركيب ، والإنشاء ، والقدرة على المقارنة ، والموازنة ، والمقابلة ، والاستدلال ، والقدرة على استخلاص واستنتاج معلومات من معطيات معينة والقدرة على فهم العلاقات بين الأشياء ، وربط الأسباب بالنتائج .
18.تضفي الوسائل التعليمية الحيوية والنشاط على التدرس وتجعله محببا للطلبة ، وتزيل الملل والسأم من نفوسهم نتيجة الرتابة ، والإلقاء الطويل والمتواصل من قبل المعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشاري الصاعدي
طالب جيد
طالب جيد



المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

أسس اختيار الوسيلة التعليمية ومراحل استخدام الوسيلة Empty
مُساهمةموضوع: رد: أسس اختيار الوسيلة التعليمية ومراحل استخدام الوسيلة   أسس اختيار الوسيلة التعليمية ومراحل استخدام الوسيلة Emptyالسبت نوفمبر 22, 2008 4:48 am

أنواع الوسائل التعليمية
تختلف الوسائل التعليمية باختلاف الخبرات الحسية المباشرة في إدراك المعاني ولنأخذ مثلا وسيلة خارج الصف لتكن في مقر الصف الأول " في البستان " .
بالخروج مع الطلاب إلى حديقة الحي نلحظ تنوع في الوسائل كما يلي :
1.وسيلة حسية بصرية : تحاكي " خيرات بصرية " مثل : يشاهد الأشجار ، والأزهار
2.حسية شمية : تحاكي " خبرات حسية شمية " مثل : رائحة الزهور والأشجار ، وما حولها .
3.حسية سمعية : تحاكي " خبرات حسية سمعية " مثل : خرير الماء وزقزقة
4.العصافير ، وحفيف الأوراق .
5.حسية لمسية : تحاكي " خبرات حسية لمسية " مثل : تلمس الأزهار ، والثمار باليد ناعم وخشن .
6.حسية تذوقية : تحاكي " خبرات حسية تذوقية " مثل : تذوق الثمار ، والماء حلو ، أو مالح ، ومثل : حامض وحلو ، وغيرها .
7.حسية جامعة : تحاكي " جمع الخبرات للحواس " . ( الوسيلة الحديقة )
ويلاحظ في هذه الوسيلة " الحديقة " تبرز أهمية تفعيل الخبرات الحسية في تكوين المدركات والمفاهيم للمتعلم .

أسس اختيار الوسيلة
1.أن تتوافق الوسيلة مع الغرض الذي يسعى المعلم إلى تحقيقه .
2.صدق المعلومات التي تقدمها الوسيلة ومطابقتها وصحتها .
3.مدى صلة محتويات الوسيلة بموضوع الدرس صلة مباشرة .
4.مناسبة الوسيلة لأعمار الطلاب ، ومستوى ذكائهم ن وخبراتهم السابقة .
5.حالة الوسيلة أن تكون الوسيلة بحالة جيدة خالية من العيوب التي تعيق عملية التعليم نحو الصوت ، والصورة للأفلام ، ووضوح لخط ، وصغر وكبر الوسيلة ، ومدى التأكد منها وجدواها .
6.وقت الوسيلة : يجب أن توضع الوسيلة وترفع في الوقت المناسب ؛ حتى لا ينشغل الطلاب بها طوال الحصة ، ولا تطغى وتستأثر بمعظم الوقت .

مراحل استخدام الوسيلة
يجب أن يكون دور الوسيلة أساس وليس ثانوي ؛ حتى تعطي أجلَّ ثمارها ، وجميع أهدافها ,وأهم أسباب عدم جدوى الوسيلة عدم إيمان المعلم والمتعلم على السواء بأهميتها وسوء استخدامها . وللاستفادة من الوسيلة هناك مجموعة أسس لاستخدامها هي :
مرحلة الإعداد :
1. إعداد الوسيلة : ويقصد من ذلك عمل خطة لاستخدام هذه الوسيلة من المعلم بالتعرف على محتويات ، وخصائص الوسيلة ، ومناحي القصور فيها ويقوم بتجربتها قبل عرضها للتعرف على مدى مناسبتها للدرس وأهدافه ومدى مناسبتها لخبرات الطلاب " فيلم ـ لوحة ـ مجسم الخ .
2. رسم خطة العمل : ويقصد بذلك تحديد الاستفادة من الوسيلة و تحديد الأسئلة ، والمشكلات التي من الممكن أن تساعد الوسيلة على الإجابة عليها ، وكذلك المناشط التي يمارسها الطلاب نتيجة استخدام الوسيلة .
3. إعداد الطلاب : ويقصد به تهيئة أذهان الطلاب بمقدمة لاستقبال المعلومات ، أو الخبرة المقصودة نحو المناقشة ، وضع أسئلة محددة تدور حول الوسيلة طرح أسئلة من المتعلم .
4. إعداد المكان : ويقصد به توفر الإمكانات ، إضاءة ـ تيار كهربي ـ إعتام مكان التعليق للخرائط ـ المصورات . الخ .
2- مرحلة الاستخدام :
تعتمد الاستفادة من الوسيلة التعليمية على مدى دقة الملاحظة في اختيار الأسلوب الذي يتبعه المعلم في استخدام الوسيلة ، ومدى قدرته عل إشراك الطالب إشراكا إيجابيا في الحصول على الخبرة عن طريقها ، ولا بد من اعتبارات يجب على المعلم أن يأخذ بها . ومن هذه الاعتبارات :
1. تهيئة الجو المناسب مثل : وضوح الصوت والصورة أثناء العرض ، مكان العرض عرض اللوحات والمصورات ، والمجسمات ، إمكانية رؤيتها وسماعها في كل أنحاء المكان .
2. تحديد وتعيين الهدف المطلوب من استخدام الوسيلة الواحدة ، وعدم ازدواجيتها .
3- مرحلة التقويم :
يقصد بالتقويم معرفة ما حققته الوسيلة سواء كان إيجابا ، أو سلبا من الأهداف التي رسمها المعلم . ويأتي التقويم مرحلة متأخرة من أسس استخدام الوسيلة والذي يحدد مدى نجاح استخدام الوسيلة من عدمه ، ويشمل التقويم جميع عناصر الموقف التعليمي . ومنها :
أ – تقويم الطلاب : وهو معرفة ما اكتسبه الطلاب من جراء استخدام الوسيلة ومدى ما تحقق لديهم من خبرات ، ومهارات ، أو العكس ، والمشكلات التي واجهتهم ، مدى مراعاتها للفروق الفردية فيما بينهم ، وسلوكياتهم أثناء عرض ، وتقديم الوسيلة ، أو الخبرة
ب – تقويم الوسيلة ، وذلك بأن يحلل المعلم دورها في الموقف التعليمي ، وأوجه التكامل والقصور بعد الاستخدام ، وإجراء تعديلات فيها نحو الطول والقصر ، ومناسبتها للوقت وصغر وكبر الوسيلة
وبالتقويم يمكن أن يحقق الطالب أكبر عائد من عملية التعليم بواسطة الوسيلة .
4- مرحلة المتابعة :
إن اكتساب الخبرات الجديدة عند الطلاب يتطلب من المعلم المتابعة المستمرة حتى يؤدي ذلك إلى إثراء خبرات الطلاب ، والإلمام بمحتويات الدرس وفهمه ، فإجراء تجربة معينة لا يكفي لإتمام وتكوين خبرة ، ومفاهيم متكاملة حول موضوع ما ، بل طرح الأسئلة والمناقشة ، وتهيئة مجالات الخبرة من أهم مراحل المتابعة ، كما أن تكليف الطلاب بالبحث والقراءة في المكتبة عن موضوع الدرس ، واجتماع المعلم بطلابه للمناقشة والحوار ، والإجابة عن بعض الأسئلة ، وتوضيح بعض المفاهيم الجديدة ، وربطها الخبرات السابقة عن طريق بيان أوجه الشبة ، أو المقارنة ، يساعد على استمرار عملية التعلم وقد يحتاج الأمر إلى إعادة بعض التجارب ، أو الأفلام ، أو دراسة بعض العينات والنماذج . وتؤدي مشاركة الطلاب الإيجابية في عرض ، ومناقشة موضوع الدرس ومدى فهم كل منهم
لعناصر الموضوع ، وربط المعرفة المختلفة ببعضها إلى ترسيخ المعلومات ، واكتساب الخبرات اللازمة لعمليمة التعليمية .

قواعد وشروط اختيار أنسب الوسائل التعليمية
1. أن تكون الوسيلة مناسبة للموضوع
2. أن تكون على مستوى جيد
3. أن يكون المردود منها مناسبا للجهد والمال الذي يصرفه المعلم ، أو الطالب في إنتاج الوسيلة .
4. أن تؤدي الهدف المطلوب منها بشكل مقنن .
5. ألا تؤثر الوسيلة على وقت الحصة كاملا .
6. أن تكون جديدة ، ومطابقة للواقع في المعلومات ، ومسايرة لسرعة التغير والتقدم في مجالات المعرفة .
7. أن تساعد الطلاب على التأمل والملاحظة وجمع المعومات ، والتفكير العلمي السليم .

المرحلة الرابعة
وفق نظرية النظم التعليمية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسس اختيار الوسيلة التعليمية ومراحل استخدام الوسيلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسس اختيار الوسيلة التعليمية واستخدامها
» قواعد و شروط اختيار الوسيلة التعليمية
» الشروط التي تساعد على حسن اختيار الوسيلة التعليمية
» فوائد استخدام الوسيلة التعليمية
» قواعد استخدام الوسيلة التعليمية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني ) :: مقرراستخدام وسائل 201 وسل :: بحوث وتطبيقات ومناقشات استخدام الوسائل-
انتقل الى: