تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني )
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني )

خاص بطلاب قسم تقنيات التعليم والتربية البدنية والفنية- الكلية الجامعية في مكة المكرمة جامعة ام القري المملكة العربية السعودية
 
الرئيسيةالبوابةLatest imagesالتسجيلدخول

 

 **الرياضة في عصرنا الحديث**

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
أحمد محمد الع
طالب جيد
طالب جيد



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

**الرياضة في عصرنا الحديث** Empty
مُساهمةموضوع: **الرياضة في عصرنا الحديث**   **الرياضة في عصرنا الحديث** Emptyالجمعة نوفمبر 28, 2008 9:53 pm

ظهرت أهمية الرياضة في العصر الحديث حيث قل
التقدم السريع للمجتمعات الحديثة واستخدام تقنيات النقل
الحديثة للجهد الذي يبذله الإنسان في التنقل والمشي.
كذلك الانتشار الأخير لمجموعة من الأمراض أطلق عليها أمراض العصر،
أو ما يعرف بالنمط المعيشي وعلى رأسها السمنة وداء السكري،
وأمراض الشرايين، والسرطانات، وغيرها من الأمراض.
ولتزايد الكلفة العلاجية لمثل هذه الأمراض توجه التركيز
نحو الوقاية والتثقيف الصحي لمعالجة هذه المشاكل الصحية.
فالتوعية والتثقيف الصحي حول الحركة والتربية البدنية
من السبل الوقائية للحيلولة دون التعرض لمثل تلك المشاكل
إن لم يكن أهمها.

وتمثل الرياضة عنصرًا رأيسيًا ومظهرًا مهمًا في
نمو الفرد على مدى سنوات عمره المتتابعة وخصوصًا في
سنوات الدراسة..


وفائدة الرياضة بصفة عامة تتمثل في:-
1- بناء جسم قوي خال من الأمراض.
2- نمو في العضلات والقلب والرئتين يسمح بقوة، وسرعة، ورشاقة،
وقدرة على الاحتمال للقيام بمهمات الحياة.
3- وجود عقل مستير ومتحرر من القلق والخوف والتوتر.
4- وجود روح لا تشعر بالأنانية من حيث ارتباطها بعمل مهم
بل تشعر بأنها جزء مهم من ذلك العمل.


لذلك تعد الرياضة مطلبًا أساسيًا وحلجة ضرورية لنمو الفرد،
وأن عدم تحقيق هذا المطلب خلال بعض مراحل العمر يؤدي إلى حدوث
خلل أو قصور في عملية النمو ومن خلال الدراسات والملاحظات
الميدانية على الطلبة لوحظ وجود أكثرية من الطلاب لا يهتمون
بممارسة الرياضة ولا يمارسونها في أغلب الأحيان، وبدأت عليهم مظاهر
عديدة منها:-

1- عدم وجود قدرة على التحمل والتعب من
أقل مجهود لدى بعض الطلاب.
2- زيادة النحولة لدى بعض الطلاب وزيادة السمنة والإفراط
عند البعض الآخر.
3- عدم وجود هدف أو غاية عند بعضهم واتساع وقت الفراغ لديهم.


من هنا كان الهدف إلى تجميع تلك الطاقات الشبابية وتوجيهها
الوجهة السليمة وخصوصًا في عالم المدنية الذي لا يتميز بالحركة
لتشجيع ممارسة الرياضة، حيث أن الرياضة للجميع، وهي أداة
مهمة لترقية الحس وشفافية الشعور وبناء الجسد السليم القويم
وغرس روح الجماعة.


مقدم للدكتور: د/هشام سعيد.
عمل الطالب: أحمد بن محمد العيسي.
الرقم: 42909926
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وائل الفهمي
مشرف عام
مشرف عام
وائل الفهمي


المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

**الرياضة في عصرنا الحديث** Empty
مُساهمةموضوع: رد: **الرياضة في عصرنا الحديث**   **الرياضة في عصرنا الحديث** Emptyالسبت نوفمبر 29, 2008 2:34 am

أحسنت وبارك الله فيكـ لك مني اجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصرالعامري
طالب
طالب



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 30/11/2008

**الرياضة في عصرنا الحديث** Empty
مُساهمةموضوع: وفقك الله لما يحبه ويرضاه   **الرياضة في عصرنا الحديث** Emptyالأحد نوفمبر 30, 2008 1:17 am

وفقك الله لما يحبه ويرضاه
وانشاء الله ناخذ منك المزيد من الفائده
اخوك ناصر العامري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
**الرياضة في عصرنا الحديث**
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الرياضة في الاسلام
» الرياضة في الإسلام ( 1)
» المفهوم الحديث للوسائل التعليمية
» أهمية الرياضة
» الرياضة اليومية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تقنيات التعليم والتربية البدنية و الفنية ( تجربة للتعليم الالكتروني ) :: مقرر التربية البدنية عند الاطفال 102 ت ر :: بحوث ومنلقشات التربية البدنية عند الاطفال-
انتقل الى: